بلدي المحبة والسلام

بلدي المحبة والسلام

بريطانيا عالم من السمو و الحب والجمال
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخولtvدليل مواقعاتصل بناإعلانات مبوبة
أنا الملكة كليوباترا وهذا مسجل في الأمم المتحدة === = =

شاطر | 
 

 جَبَلُ طارق.. أرض البيلسان!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اليزابيث الأولى بكنجهام
مالكة الموقع
مالكة الموقع


عدد المساهمات : 1254
نقاط : 6318
التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 05/09/2009

28012014
مُساهمةجَبَلُ طارق.. أرض البيلسان!؟

[rtl]جَبَلُ طارق.. أرض البيلسان!؟[/rtl]


[rtl]
[/rtl]

[rtl]

محمد رفيع -  هي هناك، صخرةُ طارق. حين جمَحَت فرسهُ يوماً، فحملت صاحبها من قارّة إلى قارّة .. وتغيّر حينها وجه التاريخ.
جَبَلُ طارق، أو أرضُ البيلسانِ، بُقعةٌ من الأرض ليست كأيّ أرض. فهي بذاتها عنقٌ يمسكُ ببحر الحضارة الأقدم (المتوسّط)، وبمحيط العُزلة القصيّة للعالم الجديد القديم (الأمريكيّتان).
هي بُقعةٌ موزّعةُ السيادةِ والإحتلالات، ورغم هذا يرفعُ ساكنيها شعارَ؛ (لا يطردنا أيّ عدوّ..)!؟
مَضيقٌ ليس كأيّ مضيق. يتقاربُ فيه برّان ولا يلتقيان..! 
برٌّ أوروبيّ، وآخرُ عربيٌّ إفريقيّ. شمالُهُ لا تملكه الدولةُ المحاذية لبرِّه (إسبانيا)، بل تسيطرُ عليه دولةٌ أوروبيةٌ أخرى من بعيد (بريطانيا). أمّا الدولة المحاذية (إسبانيا)، فتمدُّ سيطرتَها إلى البرِّ الجنوبيّ (سبتة ومليليّة) إحتلالاً..!
 وبين البرّين مضيقٌ، تضيقُ فيه الأنفاس وتتّصلُ. أما شعارُ الساكنين في تلك البلاد، فلا يزال يحمل ظلالَ حروبٍ متّصلة، لأكثر من ألف عام..!؟

حقائق
- تعتبر المنطقة مأهولة بالسكان منذ القدم، ويعتبر الفينيقيون من أوائل الشعوب التي استوطنت في المنطقة حوالي 950 ق.م. وبعد الفينيقيون أسّس الرومان فيها مستوطنة صغيرة استمرت حتى سقوط الإمبراطورية الرومانية، بعد ذلك تعاقب على (جبرلتار) الفاندال، ومن ثمّ جرى ضمّها إلى المملكة الإسبانية حتى الفتح الإسلامي لها في عام 711 ميلادي.
- يبلغ عمق المياه في المضيق حوالي 300 متر، وأقصر مسافة بين ضفتيه هي 14 كيلومتر. ولا تتجاوز مساحته سبعة كيلومترات مربعة. وسمّي قديماً بأعمدة هرقل، حيث يروى أنه كانت تقع خلفه قارة أطلانطس الأسطورية.
-  الجبل والمضيق والمنطقة، كلّها يضيع فيها ‹›الفتى العربي››، فلم يبق منه سوى أثر لتسمية، صحّفتها اللغات الأوروبية؛ ‹›جبرلتار›› بالانكليزية، و››خبرلتار›› بالاسبانية.
-  مضيق جبل طارق، هو واحد من أهمّ المعابر البحرية في العالم، حيث سمّي نسبة إلى القائد المسلم طارق بن زياد، أمير طنجة، الذي عبره من المغرب إلى إسبانيا عام 711م (القرن الأوّل الهجري).
-  وهذا المضيق البحريّ يفصل بين آخر البرّ الأوروبي (شبه جزيرة أيبيريا) شمالاً، وبين آخر البرّ العربي الإفريقي (المغرب) جنوباً. ويصل مياه المحيط الأطلسيّ بمياه البحر الابيض المتوسط.
-  اذا أغلق مضيقُ جبل طارق يصبح البحر الأبيض المتوسط بحراً مغلقاً، ولا تصله ببحار العالم سوى قناة السويس الصناعية. تماماً كمضيق باب المندب، الذي بإغلاقه يصبح البحر الأحمر بحراً مغلقاً، ولا تصله بالبحر المتوسط سوى قناة السويس أيضاً.
-  منطقة جبل طارق (جبرلتار)، تقع في أقصى جنوب شبه جزيرة أيبيريا، وقد كانت مستعمرة بريطانية حتى العام 1981، حيث قررت بريطانيا في ذلك العام اقامة منطقة ‹›حكم ذاتي›› في مستعمراتها السابقة المتبقية..!
- أوّل ما يرى الزائر للمنطقة هو «الصخرة» (وهي الاسم الذي يعرف به جبل طارق)، هو السياج العسكري المحيط بالمطار، في طرف مدرج الهبوط الكبير، الذي يتعيّن عليه عبوره راجلاً أو في سيارة قبل الدخول إلى جبل طارق.
- تسمح القاعدة البريطانيّة، الموجودة في جبل طارق، بمراقبة البحر الأبيض المتوسّط، الذي يعبره قسم كبير من النفط والغاز الطبيعيين المستهلكين في اوروبا الغربية. وهو ما تريد المملكة المتحدة التمسّك به في المنطقة. وذلك بسبب الاتصالات والإستخبارات وحركة الملاحة البحرية، التي تمرّ عبر جبل طارق، الذي يفصل أوروبا عن إفريقيا. 
- ازدادت أهمية المضيق الإستراتيجية نظراً لوضعه الدوليّ، الذي يسمح منذ 1982 لكلّ بلد يحلق في أجوائه ويعبر مياهه الإقليمية، بما فيها الغوّاصات، بالمرور من دون إبلاغ الدول المجاورة، أي إسبانيا والمغرب.
- بنحو مئتيّ عسكري بريطانيّ، لا يزال نشاط القاعدة البحرية البريطانية متواصلاً دون توقف. فالقاعدة نقطة توقّف دائمة للبوارج الحربية والغواصات النووية البريطانية وكذلك الاميركية لدى خروج وعودة الدوريات الى المتوسط. كما أنّ لندن تستفيد أيضاً في الوقت نفسه من قدراتها غير العادية للتنصّت في منشآتها الإستخباراتية الإلكترونية. في حين إنّ إسبانيا ترى في التواجد البريطاني في جبل طارق انتهاكا لقوّتها الإستراتيجية. 
- بعد إستعادة جبل طارق من قبل الإسبان جرى توطين جماعة من اليهود الإسبان المتحولين (أي ممن قاموا بتحويل دينهم من اليهودية إلى المسيحية الكاثوليكية). و قد قام أحدهم ويدعى بيدرو دي هريرا بقيادة 4350 يهودي وعمل على إنشاء دويلة في جبل طارق والتي استمرت لمدة 3 أعوام فقط قبل أن يُعّاد هؤلاء اليهود إلى غرناطة، وتُضّم جبل طارق نهائياً للتاج الإسباني الذي أنشأ في عام 1501.
 - في أثناء الحرب، التي شنّتها الدول المتمثّلة في إنكلترا وهولندا والنمسا، وذلك من أجل إيقاف تحالف إسبانيّ فرنسيّ، قد يؤثر على ميزان القوى في أوروبا وحدّت الدول الثلاثة أساطيلها وقامت بمهاجمة جنوب وغرب إسبانيا، وأسفر الهجوم الذي حدث في عام 1704 عن سقوط (جبرلتار) ووقّعت اتفاقية استسلام سمح بموجبها لسكان المنطقة بالنزوح عنها بسلام.
- وعلى الرغم من المحاولات الإسبانية الفرنسية، لم تتمكّن إسبانيا من استعادة شبه الجزيرة، ووقّعت في عام 1714 معاهدة أوترشت والتي تخلّت بموجبها إسبانية عن (جبرلتار) لصالح إنكلترا بشكل مؤبد ودائم، وأعلنت السيادة البريطانية على شبه الجزيرة.
- إنّ (جبرلتار)، وعبر التاريخ، كانت واحدة من أهم القواعد البريطانية. وقد ازدادت أهميتها مع شقّ قناة السويس، ما دفع القوات البريطانية إلى إنشاء قاعدة بحرية فيها، وذلك لحماية مصالحها في مياه البحر المتوسط، وفي الطريق المؤدي إلى مستعمراتها في الهند وأستراليا.
- إنّ أول استفتاء حدث حول سيادة شبه الجزيرة كان في عام 1967، وذلك من أجل الإختيار ما بين البقاء تحت السيادة والتاج البريطاني وبين الانتقال إلى السيادة الإسبانية. وقد إختار السكّان وبأغلبية ساحقة البقاء تحت السيادة البريطانية. وفي استفتاء ثانٍ، حدث في عام2002، وحمل معه نفس النتيجة السابقة وبأغلبية ساحقة.
- يرأس الحاكم الذي يعيّنه التاج البريطاني حكومة جبل طارق، ويعاونه مجلس يتألّف من خمسة قواد تنفيذيين وأربعة من أعضاء مجلس النواب، المؤلّف من 15نائباً، ينتخبهم الشعب مباشرة لمدة أربع سنوات. أما مجلس الوزراء فيتكّون من ثمانية وزراء فقط، والمحكمة العليا هي أعلى هيئة قضائية في جبل طارق.
- تشغل صخرة جبل طارق المكّونة من كتلة ضخمة من الحجر الجيري (ترتفع إلى 426م فوق سطح البحر) معظم مساحة المنطقة، التي تفتقر إلى الأراضي الزراعية، مع أنها تتمتع بمناخ معتدل.
-  بعد تحوّل المنطقة إلى الحكم الذاتيّ، بدأت إسبانيا بالمطالبة بها، إلا أنّ بريطانيا رفضت تلك المطالبات، ووافقت على فتح ميناء جبل طارق أمام السفن الإسبانية.
-  على الرغم من المطالبات الإسبانية المتكرّرة بالمنطقة، فإنّ بريطانيا، وسكّان المنطقة، ومعظمهم بريطانيي الأصل، رفضوا العودة إلى إسبانيا وتظاهروا ضدّ ذلك.
-  وفي الشعار الوطنيّ، لمنطقة جبل طارق، ذات الحكم الذاتيّ، مكتوبٌ؛ ‹›لا يطردنا أيّ عدوّ››..؟! أما النشيد الوطنيّ للمنطقة، فيبدأ بـ ‹›فليحفظ الله الملكة››، أي الملكة اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، واللغة الرسمية في المنطقة هي الإنكليزية.
-  ومن المفارقات، أنّ إسبانيا، التي تطالب بريطانيا بتلك المنطقة، بدعوى أنّها جزء من أراضيها، وامتداد طبيعيّ لبرّها، فإنّها تحتلّ مدينتيّ ‹›سبتة ومليليّة›› المغربيتين، إضافة إلى جزيرة ‹›ليلى››، متجاوزة برّها إلى البرّ الإفريقيّ..!؟
-  في منطقة جبل طارق، لا تزال هناك بعض الأبنية القديمة، كمراكز الحكم، ودور العبادة، تعود إلى فترة الحكم العربي الاسلامي للمنطقة، وتسمّى المنطقة أيضاً بأرض البيلسان، لكثرة أشجار البيلسان فيها.
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syria-one.ahlamontada.com
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

جَبَلُ طارق.. أرض البيلسان!؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

جَبَلُ طارق.. أرض البيلسان!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بلدي المحبة والسلام :: موقع سوريا العرب :: أخبار-
انتقل الى: